Saturday, December 22, 2007

نخب الاحلام المؤجلة


ظلت قابعة في ذلك الركن من الدولاب لمدة طويلة جدا . كنت كل بضعة ايام اخرجها ارتب حولها بعناية ثم اخرجها من صندوقها المصنوع من الورق المقوى بني اللون اضعها فوق المنضدة انظر إليها باعجاب وانبهار. اتأمل تلك الانسيابية الموسيقية ولونها الداكن الغامض وطولها الفارع. رقة حاسمة مبهرة .. اعيدها مرة أخرة لصندوقها الفاخر الذي أبقاها بأمان عبر رحلة استغرقت مئات الاميال. انثر حولها الورق الملون واعيدها لركنها مرة أخرى واحرص على ان ابقيها مائلة كما قيل لي

قال لي صديقي حينما أتى بها بناء على طلبي بعد رحلة إلى أوروبا
Save it for a special occasion
وحرصت على تنفيذ نصيحته وقررت ألا أفتحها إلا في مناسبة خاصة جدا. وكنت اتذكر كلماته بدقة .." إنها من افضل أنواع النبيذ الاوروبي .. انها الافضل على الاطلاق ولذلك فهي باهظة الثمن. احرصي على ألا تخرجيها من صندوقها إلا عند فتحها حتى تبقى في الظلام .. لا تضعيها واقفة مثل المصريين .. فهم لحماقتهم يخزنون زجاجات النبيذ واقفة فيفسدون طعمها .. فقط افتحيها في مناسبة خاصة جدا".ه

كنت قد قررت أن أطلب منه ان يشتري لي زجاجة نبيذ فاخرة للاحتفاظ بها لمناسبة خاصة. فللنبيذ حميمية ورونق خاص ليست كأنواع الخمر الاخرى ولا تصلح إلا لطعام فاخر او وليمة او عشاء رومانسي او احتفال

لم اعرف وقتها ما هي تلك المناسبة ولكن دائما ما كنت اؤمن ان هناك مناسبة خاصة جدا في انتظاري تستدعي الاحتفال بزجاجة نبيذ أنيقة تضيف رقيا خاصا على الاحتفال. كنت دائما في انتظار مناسبة خاصة .. احتفظ بكل شيء حتى موعدها. كنت موقنة وقتها انه ينبغي على المرء ان ينتظر ويؤجل البهجة حتى يحظى بها كاملة. كما يقول المثل الانجليزي Save the best for last لذلك لابد وان هناك (نهاية) سعيدة حيث يحل وقت الاحتفال والذي لابد وان يشهد زجاجة نبيذ فاخرة وربما حلوى وموسيقى رقيقة واضاءة مبهرة او خافتة ووجه واحد او وجوه عدة .. سيكتمل المشهد لاحقا.. فقط كانت زجاجة النبيذ الفاخر هي العنصر الاكثر وضوحا في مشهد الحفلة الختامي.

مرت أعوام وهي مازالت في ذلك الركن .. كلما مرت مناسبة ما .. عيد ميلادي .. سهرة اسرية خاصة .. نجاح جديد.. عمل آخر .. انجاز ما .. مولود جديد .. عودة غائب من السفر .. اول كلمة "بحبك" .. كلها مرت .. وفي كل مرة افكر في ان افتحها ولكني اؤجل الاحتفال الخاص لمناسبة خاصة .. خاصة جدا .. فكلها مرت دون ان يكتمل المشهد .. فالانتظر إذا .. فهناك مناسبة خاصة مقبلة .. خاصة جدا .. فالاؤجلها إذا
مرت عدة أعوام .. وكلما شعرت بضيق افتح الدولاب اخرجها من صندوقها المصنوع من الورق المقوى .. انظر إليها لاقول لنفسي ذاك اليوم آت .. هانت .. سننفض تراب الايام المؤلمة قريبا.

وهكذا بقت .. وربما نسيتها .. وبالامس فقط انتبهت إليها .. كان الجو باردا جدا وكنت وحدي اشاهد فيلما مملا على قناة إم بي سي2 وارتدي بيجامتي القديمة التي بلي لونها قليلا وكانت أمي ترغب في ان ترميها ولكني رفضت كعادتي للتمسك بالاشياء القديمة. أخرجتها والقيت بالصندوق الورقي على الارض واخرجت كأسا قديما من المطبخ وشربت نصف الزجاجة.
شعرت ببعض الحرارة ولم يذهب احساس البرد. تركت الزجاجة فوق الطاولة والكأس على الارض.. وضعت غطاءا آخر ونمت ...

Wednesday, December 19, 2007

الغباء كلاكيت تاني مرة...المرة دي محلي

كان نفسي أقول للجميع


أو حتى
بمناسبة الأعياد وكده
لكن بما أن بلدنا ماليانة ب


والنتيجة


















والصور اللي فاتت دي بالتحديد في حتة اسمها إسنا تقريبا ماليانة بالعالم اللي فوق


وفي الغالب تفشى فيها مرض فيروسي خطير واسمه
G B A A
وتعريبه
الغبـــــــــــــــــــــــــــاء

اللي لازم يتجرم حفاظا على مرارتنا الضعيفة

والحقيقة المرة دي من المرات القليلة اللي تمنيت فيها ان تكون مدونتي من المدونات المؤيدة للبذاءات او المستخدمة لها
لانها مطلوبة جدا المرة دي عشان خلاص هطق

الحتة دي مدينة اسمها إسنا
لازم يكشفوا فيها على مستوى الغباء عند ناس كتير هناك

الهبل اللي حصل يتلخص في قصتين

الاولى:
اتنين عيال صيع
راحوا أجروا فتاة ليل
وزي اي فتاة ليل من بتوع شارع جامعة الدول بتلبس إيشارب على راسها عشان تخدع بتوع مباحث الاداب
واتفقوا على 100 جنيه 50 جنيه للنفر

وعشان مستعجلين ومفيش لوكندات قرروا ياخدوها للصيدلية اللي بيملكها واحد فيهم
قام واحد دمه حر قفشهم
وبالصدفة الولدين الفاسدين دول مكتوب في بطاقتهم انهم مسيحيين
والبنت اللامؤاخذة مكتوب في بطاقتها انها مسلمة

لكن معروف طبعا اي ناس هتقدم على كده ولا هتعمل كده مفتكرش الدين فارق معاهم قوي

والاجراء الطبيعي انهم هم التلاتة ياكلوا علقة موت من الشرطة او اهلهم
واتفضحوا فضيحة بجلاجل

لكن في مدينة تفشى فيها الغباء ثم التعصب الاعمى على شوية هوس ونوايا سيئة واستباق السوء
انتشرت كالنار في الهشيم اشاعة ان الفتاة المسكينة المسلمة المحصنة اختطفها ذئبان مسيحيان
في إطار نشاط الحركة التنصيرية البتنجانية
وكادت تحدث كارثة لولا ربنا لطف .... مؤقتا

الدرس المستفاد::: على كل من يرغب في تأجير فتاة ليل ان يتأكد من خانة الديانة في بطاقة هويتها .. على ان تكون من نفس ديانته
لان الحاجات دي بتفرق يا جدعان واسألوا أهالي اسنا الكرام

ويبدو ان القدر قد جمع معجزتين في زمن واحد لا يفصل بينهم بضعة كيلومترات
وفي موقف لا يقل غباء ولا تخلفا من احد أهالي إسنا النبهاء

امرأة منقبة تدخل محل يملكه مسيحي وهو وابنه يعملان فيه
تقضى المنقبة حاجتها وترحل
ويشتبه ابن صاحب المحل في ان المرأة المنقبة لصة سرقت جهاز تليفون محمول من المحل

فيقرر الشاب النور ابن النور (بكسر النون) الجري خلف المرأة حتى موقف الميكروباصات

والطبيعي من اي إنسان طبيعي في موقف مشابه
ان يوقف المرأة ويصطحبها إلى قسم الشرطة مثلا حيث تتخذ الشرطة الاجراءات المطلوبة
او حتى يستعين بامرأة من المارة في الشارع للامساك باللصة المحتملة

ولكن ابن إسنا المغوار يقرر ان يتصرف من نفسه وفي حركة تنم عن عبقرية منقطعة النظير
يقوم -كما قيل- بكشف نقاب المرأة اللصة وسط المارة
كده !!!!!!!!!!!!!!!!!!شوف ازاي
وهنا تنكشف فجأة حمية الرجال المصريين الشرفاء ... وتحويل المشهد لحرب صليبية صغيرة

ويبدو ان الذكاء جين ناقص في أهالي تلك المدينة
فتندلع ثورة عارمة
تسفر عن حرق محلات تجارية وسيارات ومنازل بكام مليون جنيه
وشوية اعتقالات على الماشي وشوية إصابات مش بطالة
ده طبعا غير التهديدات اللي وصلت لبعض التجار المسيحيين في المدينة من عينة (انتوا لسه ماشفتوش حاجة - انتوا لسه ما اتربيتوش يا كلاب)ه

وذكريات سيئة لن تمحى من ذاكرة المدينة بسهولة
ومعسكر دائم لقوات الامن المركزي
في حالة الحاجة إليها لفصل القوات ولا حاجة في المستقبل !!!!!!!

الكنيسة ترفض مجلس الصلح الأونطة بتاع الحزب الوطني
وتطالب بتعويض الضحايا عن الخسائر
وتقديم الجناة الحقيقين للمحاكمة
وإعادة الأمن للمدينة
وفتح كنيسة مغلقة

أما النيابة ...فقد أطلقت سراح المشتبه بهم اللي تم اعتقالهم

ومن موقعي هذا اشكر النيابة الموقرة على سكب النار على البنزين
وكأن لسان حالها (ماتولع هي بلد ابونا)ه


ولا يحضرني هنا إلا لفظ بذيء
معبر عن مكنون صدري في اللحظة الحالية
===
لا استطيع ان احلل ولا ان اتكلم عن اي شيء الان
فالامر يفوق بكثير اي منطق واي عقل
بل واي اخلاق او دين


===============================
ومازلنا نحاول وننتظر ذلك الضوء في نهاية النفق
الذي يبتعد بإيدي بعضنا شيئا فشيئا

فها قد عدت يا عيد
ولكن ما من قلوب تستحق السعادة


ملحوظة:
الصور من هنا
وبعض المعلومات من هنا
وهنا
وهنا
وهنا


Friday, November 30, 2007

دبدوب جيبونز والنبي ... حينما يصبح الغباء جريمة


يبدو انه ليس مقدرا لنا أن يمر يوم ولا نصدم بحقائق ووقائع تبين مدى الغباء والهوس الذي أصاب عالمنا ..والامر لا يتوقف فقط على بلادنا
حكايتنا الليلة من السودان .. وارجو لاصحاب المرارات الضعيفة التوقف عند هذا القدر
صاحبة الصورة أعلاه هي معلمة اسمها جيليان جيبونز وهي معلمة في مدرسة بريطانية في الخرطوم وتدرس الصف الابتدائي
هذه المرأة اعتقلت واتهمت بإهانة الاسلام والنبي محمد وتواجه حكما بالجلد او السجن لمدة عام او الغرامة
وها هو رابط خبر بشأن الموضوع لتحري الدقة والحياد واحترام المصداقية
اما القصة ببساطة هي ان ماري جيبونز معلمة الصف الابتدائي في مدرسة ابتدائية في الخرطوم أرادت في أحد الايام ان تعلم تلاميذها معنى الاختيار والتصويت فطلبت منهم اختيار لعبة لتكون بمثابة تميمة الفصل الذي يدرس به 23 طفلا
وبالفعل اختار الصغار لعبة دبدوب صغير
ثم طلبت منهم اختيار اسم للعبة .. وبما ان اغلب الطلبة من المسلمين واسم محمد من اكثر الاسماء انتشارا بين المسلمين فقد اختار عشرين طفلا بين 23 طفلا اسم محمد ليطلق على اللعبة من بين اسماء اخرى كحسن وعبد الله .. ولكن الاطفال اختاروا اسم محمد ليطلقوه على اللعبة
ثم طلبت منهم المعلمة ان يأخذ كل طفل اللعبة معه إلى المنزل ثم يكتب ما يشبه اليوميات عما فعله مع لعبته
حتى الآن ويبدو أمرا طبيعيا .. معلمة بريطانية تطبق نظاما ابداعيا لتعليم الاطفال معنى الاختيار والتصويت
ولكن ما ان علم الاباء حتى جن جنونهم وابلغوا الشرطة والتي قامت بدورها بالقبض على جيبونز .. بل ان البعض عبر عن رغبته الفورية في التظاهر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!ه
ولم ينتهي الامر عند هذا الحد .. فربما ظهرت الحقيقة وفهم الجميع الموقف .. ولكن الامر انتهى بتوجيه اتهام رسمي لها "باهانة العقائد الدينية وإثارة الكراهية والإزدراء بالعقيدة".
و تواجه جيبونز اذا أُدينت عقوبة الجلد 40 جلدة أو دفع غرامة أو السجن لمدة عام
لا أملك تعليقا
إلا انه أحيانا يصبح الغباء جريمة لا تغتفر
(تعدييييييييييييييييل
بناء على تصحيح وردنا من مجهول
تم تعديل الاسم وتصحيحه من ماري إلى جيليان
ونشكر السيد المجهول

Sunday, November 18, 2007

البت سمينة والامخاخ التخينة

دائما ما أتجنب ذكر رأيي أو حتى تكوينه بشأن أي قضية ساخنة على مسرح الأحداث محليا أو عالميا
وهذا لسبب بسيط وهو أن أي حدث أو قضية ساخنة يدور بشأنها جدل واسع لا تكون المعلومات التي تسرد في بداية الحديث عنها دائما صحيحة
ففي كثير من الأحيان تغطي سخونة الخبر على المصداقية والانفعال بالأحداث على دقة السرد

وهذا ما شهدته بالفعل التغطية الصحفية وردود الأفعال التي اعقبت قضية القبض على سامينا مالك البريطانية (لم تذكر الصحف البريطانية ان كانت من اصل بريطاني أم لا) بتهمة الاشتباه في حيازتها لمواد مثيرة للشبهة لها علاقة بالارهاب.
وده الكلام اللي ورد في الصحف البريطانية وده نص الاتهام
والمشكلة الرئيسية ان أغلب الناس فهمت ان المواد دي هي القصائد اللي كتبتها ولكن في الحقيقة المواد دي كانت وثائق وورق تاني مثير للريبة

بعد ما قريت كلام كتير عند نواراه كان فيه حالة دفاع مندفع جدا عن سامينا هنا
ثم اليوم قرأت ما كتبته حفصة هنا

قررت أن أبحث بنفسي عن أصل الحكاية كما ذكرتها الصحف البريطانية:

-أولا نصيحة مهمة جدا .. إذا أردت أن تتعرف على معلومات أو ملابسات واقعة معينة فلا تتعرف عليها عن طريق مقالات الرأي لا من صحفيين ولا من كتاب هواة او مدونيين أو من أي أحد. قم أولا بقراءة الأخبار فقط ..أي المعلومات التي تسرد دون أي رأي شخصي لكاتبها
ثم كون رأيك الشخصي .. وبعد ذلك قم بقراءة التعليقات ومقالات الرأي وغيرها

نبدأ بقصة الست سامينا وماقالته الصحف البريطانية عنها
قالت صحيفة الديلي تلجراف المعروفة:
"إن الشرطة البريطانية عرفت بأمر سامينا بعد أن عثرت على رسالة بالبريد الالكتروني أرسلتها لشخص مشتبه بضلوعه في أنشطة إرهابية بعد القبض عليه".
وهنا بدأت عملية البحث عنها
وأفادت التحريات انها تلقب نفسها باسم (الشاعرة الارهابية) على حد وصفها وانها كتبت قصائد تتحدث فيها عن الجهاد والنحر وقتل الكفار

كما وجد في أوراقها وعلى جهاز الكمبيوتر الخاص بها رسائل أسامة بن لادن وايمن الظواهري والكلمات المسجلة لهم والتي تبث على الانترنت. والخطاب الذي أعلن فيه اسامة بن لادن الحرب على العالم الغربي. وكتبت سامينا تعليقا عليه قائلة "لن ندعكم تنعموا بالسلام. ولن نندم أبدا".
ومن بين الاوراق التي عثر عليها أوراق كتبت عليها بخط يدها "إن الرغبة داخلي تزيد كل يوم للشهادة .. بل تزيد داخلي كل ثانية".

ومن بين ما كتبته الست سامينا عن نفسها على شبكة الانترنت قالت "إن برامجي التلفزيونية المفضلة هي شرائط الفيديو التي يبثها الأخوة من العراق .. نعم تلك التي ينحر فيها الأعداء .. ومتابعة رسائل أسامة بن لادن وأيمن الظواهري والشرائط الأخرى التي تصور مذابح الكفار".


أما هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)
فقالت
إن سامينا أظهرت ندما وأسفا شديدين في التحقيقات وقالت انها اختارت اسم (الشعر الارهابي) لانه كان اسما لطيفا أو مثيرا
وانها لا تعني بذلك انها تريد ان تكون كذلك
وقالت "انا أصلا لا اعرف ان هناك ما يعرف بالتطرف".

وفي عام 2002 كانت سامينا تكتب أغاني موسيقى الراب عن المخدرات والاسلحة والعنف على نمط الأغاني التي تغنيها فرق مثل (50 سنتس) وكانت تسمي نفسها
LYRICAL BABE

بينما قالت وكالة رويترز العالمية للأنباء (وهي مؤسسة بريطانية أيضا)
"إن سامينا عثر في منزلها على كتاب يحمل فكر تنظيم القاعدة وكتاب سموم المجاهدين... وكانت تحب ان تسمي نفسها الغريبة التي تنتظر الشهادة" "كما عثر على جهاز الكمبيوتر الخاص بها على كتابات تتحدث عن السيارات المفخخة وكراهيتها لكل من غير مسلم.. وأوراق أخرى عن كيفية صنع قنبلة"
"وقالت الشرطة البريطانية إنها حاولت التبرع بأموال لمن اسمتهم المجاهدين عن طريق الانترنت.

ده كان كلام الصحافة البريطانية ونلاحظ منه الآتي:
أولا: ما جذب انتباه الشرطة إليها لم يكن الشعر اللي كتبته ولكن ورود اسمها وعنوانها على كمبيوتر بتاع معتقل متهم بالضلوع في أنشطة إرهابية

ثانيا: بتجميع الادلة هيبان قد ايه فكرها ممكن يكون بيشكل خطر بالنسبة للبريطانيين
يعني واحدة بتقول انا عايزة استشهد
بحب بن لادن والظواهري
وبحب شرايط ذبح الكفرة على الانترنت
عايزة اساعد المجاهدين

يبقى عايزة تعمل ايه ؟؟؟؟ جمعية خيرية مثلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما هم مش هيستنوا لما تروح تفجر نفسها وتقتل كام ألف عشان يتأكدوا

ثالثا
الكلام اللي كتبته واللي هي مسمياه شعر ده
مليان عنف بصورة وحشية جدا تنم على خيال سادي وعقل مريض مش شاعرة ابدا وانما شخص مختل نفسيا

ده شوية من الكلام اللي بتسميه شعر :

لامر ليس كما تعتقد صعبا او فوضويا
الامر كله في التركيز على حركة المعصم
اشحذ مديتك جيدا
وقبل ان تقطع اللحم
ادر رأس الأحمق الى اليسار
واذبح بالمدية الى الوراء والامام
لا شك في ان الفاسق سيتألم ويصرخ
لكن تجاهل هذا الاحمق
وامض قدما في قطعه من الامام والوراء
سوف تشعر بأن سكينك سيلامس
القصبة الهوائية والمرئ
لكن لا تتوقف
تابع بكل قوتك
وعندها ستشعر باهتزاز السكين
وستشعر بالحرارة المنبعثة
من الاحتكاك

والقصيدة دي اسمها (كيف تذبح) وآهه بالانجليزي بنفس اللغة اللي هي كتبت بيها
How To Behead:
It's not messy or as hard as
some may think
'It's all about the flow
of the wrist
Sharpen your knife to its
maximum
and before you begin to cut
the flesh
Till the fool's head to its left
Saw the knife back and forth
No doubt the punk will
twitch and scream
But ignore the donkey's ass
And continue to slice back and forth
YOU'LL feel the knife hit the
wind and food pipe
But don't stop
Continue with all your might
About now you should feel
the knife viberate
you can feel the warm heat
being given off
But this is due to the friction
being caused

وده جزء تاني من قصيدة تانية كتبتها سامينا
سيصحو الشهداء الأحياء
وسيهتز عالم الكفار سريعا
نحن ملتزمون بإيماننا
ونعرف ان الله نعم النصير


أنا لا أؤيد ابدا ان يحاكم الانسان او يلاحق لمجرد الكتابة
ولكن لابد من التحقيق خاصة وان اجتمعت ملابسات مختلفة وليس مجرد الكتابة
فهي ليست مراهقة منفعلة المشاعر تكتب كلاما وتلعب على الانترنت
وفي ظل احتقان تعيشه أوروبا وأمريكا الآن
فرد الفعل البريطاني طبيعي جدا
ومنطقي
فلو كانت طالبة في مدرسة مثلا وعثر مدرسوها على تلك القصائد
لكانت احيلت للخبراء النفسيين لتحليل ذلك السلوك السادي العنيف تجاه كل ما هو "غير مسلم"

المشكلة في سامينا والتي وصفها القاضي البريطاني بأنها مثل لغز بالنسلة له
انها ليست من أصول عربية ولم تتلقى تعليمها في اي دولة عربية
هي مسلمة بريطانية يقال انها من أصل هندي
ولكنها ولدت في بريطانيا
وأمها غير محجبة

وهنا تكمن المشكلة .. انه لا يوجد اي مبرر للفكر العنيف الذي تنتهجه سامينا
سوى الاسلام
ففي نظر الغرب وتحليلاته .. لا فرق بينها وبين اي فتاة بريطانية أخرى سوى انها مسلمة
وطبقا للتحليل الغربي فالنتيجة هي إذن فالاسلام هو سبب ذلك التفكير العنيف
الذي يصل بشخص أن يكتب وصفة لكيفية ذبح إنسان آخر
على ان يكون الآخر هذا مستحق للذبح فقط لانه (كافر)
فلا يوجد سبب اجتماعي منطقي يدعوها للتفكير العنيف
لا خلفية عائلية سيئة
ولا خبرات في الطفولة
ولا بيئة عنيفة
او حي فقير تنتشر به الجريمة مثلا
ولا اسرة عربية
ولا حتى خلفية عربية على الاطلاق
وهنا تكمن خطورة واقعة سامينا كما قالت حفصة
ولذلك طلب القاضي البريطاني بإجراء تحقيق وبحث عن اسرتها وحياتها
واشقاءها لمعرفة سر ذلك الاتجاه العنيف او التفكير العدواني


Thursday, November 15, 2007

شتوية


احملني معك
ضعني في جيب معطفك الداخلي
فيطيب لي المقام
في شتاء مدينتنا البارد
الذي يحل في عيون أصحابها
قبل حلول المطر
وإن حل المطر
ليغسل وجع الشوارع من ساكنيها
التقطني كقطة مبللة
ضعني تحت معطفك
فاتدثر بعطرك
وعرقك
تؤنسني أنفاسك
تروي لي دقات قلبك
حكايا الجدات
فانفض عني حزن العالم
ألعق خوفي
واغمض عليك عيني وأنام

Wednesday, November 14, 2007

القاهرة في عيون فراشة



القاهرة للمرة الأولى
القاهرة كما لم تكن من قبل
القاهرة في عيون الفراشة

تجدوها هناك حينما تكتب الفراشة بحبرها الأبيض عن القاهرة

Sunday, October 28, 2007

أقرب لحقيقة (رقم45)


اتصل به احد اصدقاءه"أهلا زياد "ن
أنا آسف ولكن ابن عمك سعيد مات اليوم"
"سعيد.. كيف مات؟"ه
"انفجرت سيارة مفخخة أثناء مرور حافلة نقل عامة في الشارع"
أغلق الخط دون تفكير وسارع بالاتصال باشقاءه علي وكارم وشريف ليقوموا بالاجراءات المناسبة
واتصل بشقيق ابن عمه والذي يعيش في بغداد أيضا

كان سعيد أقرب اصدقاءه تربيا معا وكانا يتشاجران كثيرا أثناء طفولتهما بسبب والدة زياد الشيعية
ولكنهما سرعان ما كانا يتصالحان ويذهبا معا للعب كرة القدم في ساحة خلف مسجد الامامين العسكريين
وكان سعيد يسمح لزياد بأن يجلس بجواره وهو يرسم القبة الذهبية الجميلة للمسجد
ويحرص زياد على ألا يتعرض أحد لسعيد أو يسخر منه لانه السني الوحيد في الفريق

ترك زياد زوجته التي تزوجها قبل 5 اشهر بدون حفل زفاف
بعد أن قررا ألا يقيما حفل بعد التفجير الذي وقع أثناء حفل زفاف حسين زميله في العمل والذي أودى بحياة 20 شخصا من حضور الحفل فآثرا فرحة صامتة مضمونة بدلا من كارثة صاخبة محتملة

استقل زياد الحافلة العامة وتوجه إلى مستشفى عام في منطقة الكراده حيث المشرحة العامة
كان كثير من الركاب يثرثرون عن طبيعة الأحوال والمعارك الدائرة في البلاد والامريكان والزعيم الصدر وصدام الذي راح
بينما كان زياد شارد يمسك في يده سبحة قانية اللون كان سعيد اعطاها إياه في عيد ميلاده الماضي
فقد اهدى سعيد سبحا قانية لزياد صديقه واشقاءه خرزها أحمر قان وفي نهايتها تدلت حروف فضية تشابكت بكلمتي الله العراق

وصل زياد إلى المشرحة .. وسأل بعض العاملين عن سعيد أو "جثمان سعيد" على الأصح
فأشار أحدهم بدون اهتمام لمؤخرة المبنى عند نهاية سور
كان يحيط بما كانت قديما حديقة اما الآن فصارت مجرد مساحة جرداء من التراب يتحول طينا ان أمطرت
فلم ينتبه سعيد .. ربما لانه توقع اهتماما أو احتراما اكثر من ذلك لحرمة الموت ومصابه الأليم

ولكنه لم يدرك بعد أن الموت حادث عرضي عادي في أرض العراق وان "جثة أخرى" أو "رقم جديد" ليس حادثا جللا يستحق الاهتمام فأعاد السؤال على العامل ..فأشار له لنفس الاتجاه دون حتى تحويل بصره عما كان منشغل به
وقال له (رقم 45)ه
وسار زياد إلى خلف المبنى حتى وصل بجوار السور حيث بضع شجيرات ميتة وعدد لا بأس به من الجثث بجواره نائحون وباكون بدوا في اللون الأسود كصورة مكررة تم نسخها ولصقها بضع مرات على الأرض

وبجوار السور رأى زياد تلك القماشة البيضاء المتربة تغطيها بطانية صفراء باهتة تغتالها مساحات حمراء من الدم وضع عليها علامة بالقار الأسود (45). فاقترب زياد من العلامة السوداء وهو يعلم ان كل خطوة يخطوها هوة يلقي بها عمره الماضي
وبيديه رفع قطعة من القماش ليكشف عن وجه لم يعرفه للوهلة الأولى..ه
فلم يرى سوى وجه الموت الجاسم فوق وجه سعيد
كمن يرتدي قناعا سخيفا في عيد لن تحتفل به العراق لوقت بعيد

فراح بيديه يمسح وجه سعيد المسجى أمامه عله يزيح عنه القناع المخيف
تذكر زياد كيف كان يحب سعيد ارتداء الأقنعة السخيفة للوحوش والغيلان في ليالي رأس السنة الميلادية

ولكن اليوم لم ينخلع القناع .. ولم يرحل وجه الموت الجاسم على القلوب قبل الوجوه .. فوق ملامح الأحياء الموتى قبل الموتى
ظل زياد جالس بجوار سعيد لساعات لم يدرك حسابها .. يحمل وجهه بين يديه ..ه

تماما كما كان يفعل وسعيدا وهما صغيرين حينما كانا يلعبا (الغميظة) كما يسميها أهل العراق ..
فيختبئ أحدهما ويبحث عنه الآخر .ه
ولكن اليوم احدهما يهرب من وجه الموت في وجه الآخر

وبمغيب الشمس .. صار لزاما ترك ساحة الموتى لقادمين آخرين
وطلب إلى زياد العودة في اليوم المقبل حاملا أوراق ثبوتية لاستلام (الجثة رقم 45)ه
وعلى باب ساحة الموت كان القادمون في الطريق
ناقلة أخرى تعبر بالموتى من جانب لآخر ..كانوا تلك المرة ضحايا تفجير استهدف دورية عسكرية أمريكية
وآخر في انفجار قنبلة على جانب الطريق
وآخر في حادث تبادل لإطلاق نار بين قوات أمريكية ومسلحين
ولكن لضيق الوقت وقلة العربات .. أخرجت السلطات ثلاث عربات لجمع الجثث من الطريق وحتى مشرحة مستشفى الكرادة

ومن احدى العربات تدلت يد تعلقت بها
سبحة خرزها أحمر قان وفي نهايتها تدلت حروف فضية بكلمتي الله العراق كساها لون أحمر آخر

فتجمد زياد بلا حراك
لم يكشف عن وجه الجثة تلك المرة ..
ولا وجها جثتين آخريين وضعا معها
كان يعرف الوجه الذي سيكشف عنه مسبقا
حتى انه لم ينتبه لقول احد العاملين لاخر
ضع هؤلاء معا ارقام 75و 76 و77 فهم كما أبلغونا اشقاء كانوا في سيارة واحدة

تراجع زياد بخطوات هادئة وارتكن إلى حائط ساحة الموت

وجلس على بابها ..ه

منذ أكثر من عامين

لم يبرح زياد ذلك الباب

يستقبل وجها واحدا مألوفا ..ويودع الاحباء كل ساعة

Monday, October 22, 2007

نافذتان وأغنية





اكتشفت ذات يوم انها لم تنظر في مرآة منذ فترة
لم تعد تصفف شعرها
لم تأخذ وقتها اليومي لتعدل من مظهرها قبل الخروج من المنزل
لم تضع اصبعها تحت عينيها وتشد الجلد لتتأكد من ان سهر الليلة الماضية
لم يترك آثارا غير مرغوبة على عينيها

منذ أيام طويلة لم تقم بإعداد ملابسها قبل ساعات من النزول من المنزل
لتضمن تناسق الالوان
لم تضع الشرائط الملونة في شعرها
لم تعقفه الي الجانب الايسر ليتدلى بطوله على كتفيها
بينما ترتدي قميصا بلونه المفضل

منذ أيام طويلة لم تقع عيناها عليها
كانت ترغب في ان تنساها قليلا
عل غضبها عليها ينحسر

منذ مدة طويلة توقفت عن قراءة الشعر
كانت قد توقفت قبل ذلك بمدة عن قراءته بصوت مسموع كما تعودت
قال لها ان لها صوتا مميزا حينما تقرأ له الشعر
وبعد ان رحل حزمت هي حقائب الحروف وألقتها من النوافذ لتلحق به

طوال تلك المدة فقط اكتفت ولأيام طويلة بمداد احتفظت به في ذاكرتها
حقيبة صغيرة متربة خبأتها في ركن ما لتنقذها ..
بعدما أحرقت كل تفاصيلهما لتهرب منه
بداخلها احتفظت
بعينيه وكلمتين
هناك كانت كما تعودت.. ترى
نفسها كما لم تحلم ان تكون

واحتفظت بصدى الكلمات ..تجتره وقت الحاجة
او الحنين

لكنها -وياللعجب- لم تفقد تلك الابتسامة
ولم تحاول اخفاءها ابدا

وكانت كل ليلة
تطرد صخب الكون خارج غرفتها
تخرج الحقيبة
وتبقي نافذة زجاجية واحدة مشرعة

Friday, October 12, 2007

note to self


Confronting people is not that hard .. just you have to deal with the anger and pain you leave behind.

The weired thing is that no matter how hard people try to convince you were good .. deep down you just know you screwed up. You were bad at what you were supposed to be good at and nothing is going to change that anytime soon.

The more you live the worst your education becomes.. as you just realize you will never graduate

Being around faithless people is fun, enjoyable, and honest

Don't talk about your work in front of a colleague .... You never learn !!!!!

If you didn't learn how to lie when you are young, naturally you will suck at it now

Whoever said (If you didn't do what you like, love what you do) was a total ASS

You are writing in English for no specific reason !!



Stop being an eager-to-please person ... this sucks



Whenever someone calls you mother Teresa, ask him if you should be offended ?

Your mom was right.. caffeine is addictive ... but who da hell listens to his parents?

Don't believe what your boss tells you. EVER

A beer, couple of friends, LOTS of food and laughters do wonders

Does anyone have a way to make a brain (shut-down) or just make the little ants up there SHUT-UP

You have to find something else when you are upset beside eating .. you are not helping anything

Doing the right thing is usually painful, you just not used to it

It turned out that to hav a black hole right in your chest is way better than to have a bundle of naked nerves under the name of heart

Thursday, October 04, 2007

ليست حملة ولكننا نأسف للوضع الحالي

اسئلة بريئة
-هو الشعية دخلوا كردون المباني امتى؟؟؟؟
-ما هو النشاط الشيعي؟ ؟؟
-من امتى المذهب الشيعي بقى ازدراء للأديان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
=================================
تحديث:
تلك هي التهم الموجهة للسيد أحمد الدريني بحسب ما نشر في صحيفة المصري اليوم يوم الخميس 4/10 وهي : ازدراء الاديان والسعي لنشر الفكر الشيعي في مصر والعمل على ترويج افكار تخالف صحيح الاسلام مثل ترويج مبدأ ولاية الامام وتلاوة تسابيح بين الركعتين الثالثة والرابعة في الصلاة
يالها من تهمة فظيعة .. تلاوة تسابيح بين الركعات؟؟ .. ياله من فساد في الأرض!!!!!!!!! ياله من خطر مبين على الاسلام والايمان والوطن
وانا وانت
فهبوا يا حماة الوطن وحماة الدين امنعوا تالي تسابيح الفجر .. المتهم بالنشاط الشيعي (هل له علاقة بالنشاط النووي؟؟)
ياله من ذنب وشرك استدعى أن يهب حماة الإيمان لمنع ذلك الكافر الزنديق تالي التسابيح في صلاة الفجر
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
==================================================================================
وسؤال مالوش علاقة بأي حاجة:::ه
حد عنده أي فكرة اصلح المصيبة اللي طالعة فوق دي ازاي؟
وليه البوست بيطلع قبليه نص متر فراااااااااااغ

Wednesday, September 19, 2007

قطعة لحم متعددة الاستخدامات-ليلي2 جايز برضه

أولا اعتذاراتي للتأخير .. لان ليلي بتاعة القهوة كانت في أجازة مستحقة ..
عقبال عندكم يا حبايب ..
ومن غير رغي كتير دي كانت مشاركتي اللي محضراها من مدة :)
=================================================================
كنت في المدرسة الاعدادية تقريبا حينما طرق سعد باب جدتي قاصدا إياها في أمر مهم وخدمة ضرورية
وكنت اقضي اغلب اجازاتي الصيفية حتى بعد بداية دراستي الثانوية في بيت جدتي الذي طالما تصورته مسكونا بالسحر والاساطير
صبت جدتي لجارها سعد الشاي وبدأ سعد وهو شاب في الثلاثينات من عمره لم يتلق من التعليم إلا قدرا زهيدا يسمح له بكتابة اسمه وتوقيعه ببراعة
وبعد بضعة رشفات موسيقية من سعد قال لجدتي
ه"مش هاتشوفيلي عروسة بقى يا مقدسة؟".ا
(ومقدسة لمن لا يعرف هو تعبير يطلق على السيدة المسيحية المسنة وهو مثل تعبير حاجة)د
اعتدلت جدتي في جلستها وقالت له "طيب يا بني انت بتدور على ايه؟ يعني ايه طلباتك؟". فلم يفكر سعد كثيرا وانطلق بابتسامة حالمة يقول "عايزها سمينة كده ومربربة؟". فصمتت جدتي قليلا ثم ابتسمت وقالت له "معاك تدفع على الميزان؟؟".ه
وأضافت قبل أن يبادرها حيث لم يفهم مقصدها باي رد "روح يا ابني انا مابشتغلش خاطبة.. ربنا يوفقك".د

ونظرت لي جدتي وكان فمي مازال مفتوحا مشدوها من المفاجأة وقبل ان تنطلق مدافع لساني الحاد كالمبرد كما كانت تقول أومئت لي بالانصراف إلى الحجرة الاخرى بعد ان انقذت سعد من وصلة توبيخ حادة من صبية عمرها اقل من نصف عمره.ا
وما ان انصرف سعد حتى خرجت من الغرفة وقلت لها "ايه التخلف ده هو بيشتري جاموسة؟ ده طلب عجيب جدا؟". فاوضحت لي جدتي انه "عقله على قده" وان معايير الحكم على الامور مختلفة لديه. كما ان هذه كانت بعض التقاليد القديمة التي مازال البعض يتمسك بها. وشرحت لي كيف ان البدانة كانت دليلا على العز وربما مازال سعد يؤمن بهذا.د

وبعد اكثر من 10 سنين كنت اجلس في ذلك المقهي الانيق مع صديق عزيز وهو شاب جامعي يشغل وظيفة مرموقة زار بضعة بلدان في العالم ..ويبحث عن بنت الحلال بعد أن قرر ان يفكر جديا في الارتباط. وكنت أحاول مساعدته والقيام بواجبي كصديقة. فقلت له "ايه المواصفات اللي بتدور عليها يمكن اعرف اساعدك؟". وهنا قال لي (م) "عايزها رفيعة .. رشيقة يعني وشعرها طويل".ا
وهنا قبل ان ابدأ خطبة عصماء قد تنتهي بخسارتي لاعصابي.. وصداقته.. تذكرت قول جدتي ووجدتني اقول له "ليه؟ مامعاكش تشتري على الميزان؟". وانفجرت في الضحك غيظا من عبث الموقف وهو لا يفهم سر نوبة الضحك الهستيري التي انتابتني. ه
وقبل ان ينطق أكملت
"ماعندناش يا عم ابقى اشتري واوزن بره".د

قد لا يكون ل(ليلي) أي علاقة بالواقعتين وقد تكون ليلي في قلبهما .. فقد دفعني تذكر الموقفين إلى تذكر قول ما أشبه اليوم بالبارحة وما اشبه (سعد) صاحب التعليم القليل ب(م) الجامعي صاحب الوظيفة المرموقة .. فالاثنين لديهم نفس النظرة المتدنية للمرأة
وانا اتحدث عن ليلي اتذكر مرارا كثيرا ممن تحدثوا عن المرأة في قضايا التحرش والحجاب والتحرر إلخ .. تذكرت تصريحات بعض رجال الدين والمجتمع ورجال محترمين اعرفهم عن المرأة .. وتذكرت كيف اني تحولت كامرأة فجأة على يد رجل إلى قطعة لحم تباع على الميزان
بعض الرجال (بلا تعميم) ينظرون للمرأة على انها ليست أكثر من قطعة لحم متعددة الاستخدامات .. وتناسب جميع الفصول. بعضهم يغطيها كما يفعل الجزار حتى لا يجتمع الذباب عليها
وبعضهم يظهرها كالحلواني ليتفاخر بها
ولكن الاثنان ينظران لها كقطعة لحم لا اكثر ولا اقل
فالداعين إلى تغطيتها او تعريتها لم يتجاوزا بعد حاجز جسد المرأة وربما لن يفعلوا ابدا .. فالمرأة لديهم نهدان وساقان وربما شعر طويل (اشقر في أحلام البعض). ولتتأكد عزيزي القارئ/ة من كلامي تحدث/ي أمام مجموعة من الرجال عن أي فتاة حتى وان كانت وهمية. قم بسرد تفاصيل كثيرة عن عقلها وشخصيتها وكتابتها وتفرد ارائها ...إلخ .. ولكنك يا عزيزي/تي لن تحصل/ي على الانتباه الكامل لمحدثيك إلا عندما تبدأ في سرد التفاصيل المهمة مثل (هي سمرا شوية وطويل، عودها ملفوف، عينيها عسلي) إلخ

وهذه وصفة مجربة .. فما ان تحاول ان تذكر احدهم بفتاة ما فسرعان ما ستجد اجابة كهذه (مش هي البنت الطويلة دي/ مش هي اللي بتلبس جينز على طول/ مش دي اللي بيضا وشعرها طويل) وهكذا .. حتى وان كانت عالمة ذرة تحاول تمييزها بين طلبة فصل لمحو الأمية

وعلى هذا فانه يتعين على كل امرأة تخرج إلى الشارع ان تضع لافتة واضحة المعالم مقروءة تدل على الحالة الاصلية المميزة
(طازة والمخابرة مع البائع)
(البضاعة المباعة لا ترد ولا تستبدل.. الطلاق بالنفقة)
(ممنوع لمس البضاعة منعا للاحراج)
(السعر لكيلو البلدي والختم ميري والشكك ممنووووووووووع)

Monday, August 27, 2007

ولاحاجة


مكالمة:::
أمر هذه الأيام بمواقف عبثية جدا بعد دراستها انتهيت إلى انه
إما أني أمر بحالة من حالات اختلال التوازن
أم ان الدنيا قد أصابها دوار

من يومين استيقظت من نومي مساء على دقة للهاتف تعلن رسالة بعثها احدهم لي ..
لم انتبه كثيرا إلى محتوى الرسالة .. فقط اسمه هو ما استدعى صافرات الانتباه في عقلي
صديقي الأثير (الذي كان) بعد شهور قاربت السنة .. هل تذكرني فجأة ؟ ولماذا؟

هاتفته وبعد دقائق ثقيلة من الكلمات المنمقة الفارغة اعرب لي عن دهشته فقد توقع ان انفجر واثور
او على الأقل أن اتجاهل مبادرته تماما. طلب أن يراني .. فهو في القاهرة منذ بضعة أيام وبقي له عدة ساعات ويعود من حيث أتى ..
كعهدي دائما أعلم ما بداخله من صوته .. أعلم انه يحتاجني .. كعهده دائما يركض إلي كلما داهمته الضيقة واقتحمت الدنيا شرنقته السعيدة الصغيرة ..
ولكن لسبب ما لم أفعل ما كنت افعله دائما وما اتفقنا عليه يوما أن يهرع احدنا للاخر كلما احتاج إليه
فقط تعللت بالمفاجأة وضيق الوقت وانه كان من الممكن ان يمنحني وقتا كافيا للاستعداد .. وبعض الأسباب التافهة الأخرى
أعلم انه كان بحاجة أن يراني .. ولكنه لا يفصح عن ذلك كما هو دائما
فقط أنهينا المكالمة بكلمات باردة كما بدءنا .. وانتهى هو بقوله
(Stay in touch ابقي كلميني )
وكلانا يعرف اني لن افعل ....

--------------------------------------------------------
تفاصيل :::
انها تلك التفاصيل اللعينة .. تلاحقني اينما ذهبت ..كلما شعرت بوجودها اختنق .. افقد فجأة القدرة على التنفس ,, لماذا تتفكك حياتنا فجأة لتصبح سلسلة من التفاصيل ... حتى فقدنا معها الصورة الكاملة .. اصبحنا مجرد ارقام واوراق واسباب ودوافع وشوية فكة ..
.اصبحت الايام فطار وحساب التاكسي وخناقة في البيت وفلوس المصروف وكلام الاصحاب والشنطة الحمرا ورق الشغل وفيلم السهرة .. هو ده احنا .. هل اصبحنا مجرد مجموعة من التفاصيل التي لا معنى لها سوى انها تحدث معا لنفس الشخص؟؟؟ه
------------------------------------------------------------------------------------------
منقح ومعد للطبع:::وقع انفجار صغير في العراق يعني مجرد حدث يومي آخر لايهم احد.. قتل فيه حوالي 15 شخص .."يا محمد فيه 15 قتيل ايه رأيك؟""لا يا ستي ده خبر ما يستاهلش 15 بسسسسس؟؟ لا لما يبقوا 150 يبقى خبر مهم"ه

لا أعرف لماذا تمنيت في هذه اللحظة أن اعرف اسماءهم ..ه
كل ما عرفته عن ذلك الحادث "الصغير" صورة لجثة قتيلة منهم اسمها فريده
كان زوجها يبكي على الصندوق الذي كان يحمل جثمانها في الخلفية ابنتها وحفيدتها ولا يحمل احدهم اسما
وصورة أخرى لمسن يبكي بجوار صندوقين .. تقول تفاصيلها انها لعراقي مسن يبكي بجوار جثة ابنيه الوحيدين بعد مقتلهما في انفجار "صغير" في بغداد
.
.
اللعنة على التفاصيل ... !!!
.
. تلك التفاصيل اللعينة .. او البشر الملعونين
تحول البشر إلى ارقام تحول الحب الي اسباب ودوافع وشقة واخلاق ووظيفة كويسة تحولت الانسانية إلى مجرد احصائيات
--------------------------------------
سر الخلطة::
حتى الان لا اعلم سر نجاحي في عملي رغم كرهي ومقتي لتفاصيل الاشياء ..بحس كده انها عاملة زي الرمل اللي بيدخل في جزمة الواحد وهو ماشي في يوم حر .. احيانا كثيرة بحس بفزع شديد من ان اغرق في تفاصيل الاشياء فاصبح بلا ملامح واهيم على وجهي كالاخرين .. بلا وجهة ولا ملامح .. تقف حدودي عن انتهاء اليوم ..وغدا دوما يوم آخر .. ------------------------------------------------------
حوار من سؤال:::
كنت اتحدث مع صديقة عزيزة خطبت لشاب ما .. "ها ايه الاخبار .. ؟؟"-تمام-"بتحبيه يا ..ه-ايو ايو هو كويس جدا وشغله كويس وكما بني آدم طيب موت وبتاع ربنا وبيخاف علي-بتحبيييييه يا (...)ه-طبعا طبعا ده كمان مؤدب وشقته واسعة وفي منطقة كويسة ومامته ميته كمان لا اعرف ان كانت أجابت أم لا .. لا اعرف حتى إن كانت أصلا سمعت السؤال ام لا ..
.
ولكن ما اعرفه ان الحب لا يحمل ذاك الكم البغيض من التفاصيل ..ان تحب احدا هو ان تحبه .... وفولستوب ... وكل ما يتبع الفوولستوب عبث مادي اجوف ...هل انا على حق؟؟؟ .. لماذا يتعين علينا ان احدا لسبب ما ؟؟؟؟
.لماذا نقحم عشرات التفاصيل لنجيب على سؤال له اجابة واحدة ..
.
.تكرر موقف صديقتي هذا كثيرا .. مع آخرين .. باختلاف الوجوه ونبرة الصوت .. لكن في النهاية نفس المفردات لنفس الاجابة اللي مالهاش اي علاقة بالسؤال ... ولكن لماذا اراهم حمقى ..؟؟ ولا انا اللي جاية من كوكب آخر
.لماذا كنت دائما اجيب على ذاك السؤال بالاجابة الوحيدة التي أراها مقبولة نعم احب ..... وبس.. خلاص ... من غير ليه.
.لماذا دائما ما نحاول ان نكسر الضوء إلى آلاف الاشعة ..
.
ان نقتل كل شيء تحليلا حتى لا يبقى منه اي شيء ..
-------------------------------------------------------------------------------------

Monday, August 20, 2007

أنا.. وخيالي المريض

رأيت خير الله ما اجعله خير .. فيما يرى النائم .. مجتمعا موازيا
كأنه قد طاف بي ركب الخيال -على رأي الست-
إلا اني سرعان ما عدت لرشدي .. ونفضت تلك الخيالات الحمقاء الساذجة
التي قد توصمني في حال نشرها بالجنون والعياذ بالله
.
ولكن تسجيلا لحالة الجنون "المؤقتة" التي أصابتني وتفريغا لشحنة اللوثة العقلية "الطارئة" التي ألمت بي
كان من المفيد تسجيلها حتى لا يعود العقل إلى ضلالاته ويعود عن تيهه في الخيال ..ه
.
وإليكم بعض مما أصابني.. فهكذا تجرأت وتخيلت عناوين صحف الغد الخيالي بعد ان خدعني خيالي المريض:
.
-وزير الداخلية حبيب العادلي يقدم استقالته لرئيس الجمهورية ويقدم اعتذار مكتوب لاسر ضحايا "سلاخانات الشرطة" الأقسام سابقا
-أسرة فتاة أمل (فتاة المحلة) ترفض الاعتصام في الكنيسة وتقرر الاعتصام أمام مديرية الأمن حتى ظهور معلومات لكشف غموض اختفاء الفتاة وتقاعص الأمن .. تؤكد انها ستلجأ للقانون وليس للكنيسة علاقة بالموضوع
-والد الفتاة يصرح "نريد الاطمئنان انها بخير .. وتوجهها الديني شأن خاص بها"
- الجهات الأمنية تؤكد على ان القضية حتى الآن جنائية تتعلق باختفاء فتاة ولا داعي لاقحام الطائفية في القضية
-أسرة قتيل سيوة بالحرق (يحي عبد لله) واسرة ناصر (سباك العمرانية) وأسرة (طفل شها) وأسرة (شهيد تلبانة) تتضامن معا وتعتصم أمام مقر وزارة الداخلية في القاهرة طلبا للقصاص من قتلة اولادهم
- جمعية أهلية للمساعدة القانونية تتولى قضية الضحايا الثلاثة
- طلب عاجل بمجلس الشعب لاستجواب وزير الداخلية بشأن منهجية التعذيب في اقسام الشرطة
- وزارة الداخلية تقرر فتح تحقيق عاجل وفوري في الوقائع الثلاثة وووقائع التعذيب الأخرى ووزير الداخلية يتعهد بنشر اسماء المجرمين ومعاقبتهم
- جمعيات حقوقية تنشر قائمة سوداء باسماء ضباط التعذيب
-مظاهرة احتجاجية حاشدة يقودها رموز المجتمع المدني وشيوخ وقساوسة تندد بامتهان آدمية الإنسان في أقسام الشرطة بما يخالف شرائع الدين والانسانية
-رئيس الجمهورية يلقي كلمة على الشعب بعد تكرار تعذيب المواطنين في اقسام الشرطة
-مواطن يقاضي محافظ محافظته ووزير الري والموارد المائية لفشلهما في توفير المياه النظيفة له ولابناء قريته رغم انهم من دافعي الضرائب
-وزير .. (أي وزير) يقوم بحل مشكلة في وزارته قبل حدوث كارثة ودون انتظارها
-وزير .. (أي وزير برضه) يعمل اللي بيقوله
-مرور أسبوع واحد كامل دون الحديث عن الطائفية والوحدة الوطنية في الصحف
-فضيلة المفتي يصدر فتوى ضد امتهان الإنسان
-مواطنون يقتحمون مركزا للشرطة بعد احتجاز وتعذيب مواطنين داخله
- وزارة الداخلية تقرر تدريس مادة (حقوق الإنسان) في كليات الشرطة
- مركز حقوقي ينشئ مجموعة دعم نفسي وقانوني واجتماعي لضحايا التعذيب في أقسام الشرطة
-المحامي نجيب جبرائيل يعلن عن تبرعه باقامة دعوى قضائية ضد قاتلي طفل شها
-المحامي منتصر الزيات يقيم دعوى عاجلة ضد قاتلي ناصر سباك العمرانية
- الاعلان عن اتهامات واضحة لمعتقلي الاخوان المسلمين. ووزير الداخلية "لا اعتقالات غير قانونية لاي إنسان"
-تدريس مادة حقوق المواطن في المدارس والجامعات
-وزير الداخلية "لا يوجد شيء اسمه مكتب مكافحة المجتمع المدني" .. الشرطة المصرية تحافظ على أمن وحرية المجتمع المدني
-عودة شعار "الشرطة في خدمة الشعب"
-صدور أحكام حقيقية وتنفيذها في ضباط شرطة مثل ابو سحلة واسلاك نبيه والتسوئي بعد إدانتهم بتعذيب مواطنين

Saturday, August 18, 2007

قرب نافذة


نجلس أمام تلك الشرفة .. نرسم ثمار التوت
وورقة شجر
وتغيب الليلة .. ترحل كشمس ..
لتعود
فتعلمني درسا آخر في الفقد
فأطوي أوراق الورد .. واكتب:
فاء... لفتات تتركه وراءك يحمل اسمي
قاف .. لقدر يسرق حتى البهجة المختلسة مني
دال.. دار تشتهي يديك لترسمها .. وتعود
.
وتسألني هل تنتظرين كقطة قرب نافذتك؟
قلت ربما .. وضحكت
ورحت احفظ تفاصيل يدك بعيني
تلك خطوط الطول
ومسافات البعد
.
تلك خمس شموس ارتحل إليهم
في سنوات البرد
ترى أأتقنت الحفظ؟
تروي أنت حكايا الساعة
تسقط في أذني كلمات
النقد، التخطيط، وسياسة وأزمات
بينما أغمض عيني
اتظاهر بالانتباه التام
بينما ارسم في عقلي
خارطة طرق يديك
علها ترشدني
-وانت في قمر آخر -
إليك

Friday, August 10, 2007

حجازي والمفتي .. وكرسي في الكلوب..تحديث أخير

تحديث:::
ده الكلام اللي قالوه حجازي .... حكايته على عهدته ومسؤوليته ... دون مصادر خارجية
(ورد إلينا من صديق)
الكلام مش جديد ومكرر ونمطي .. تقليدي في الحالات المماثلة .. لم يثر تعاطفي باي حال
فقط اردت ان اشارككم باحدث ما وصلنا
وده الكلام اللي قالته وكالة أنباء رويترز
هناك بعض الثغرات في الرواية .. ومن السخف والحماقة
ان يتم اقحام واقعة تعدي رجال الشرطة على مصري وقتله ودي حاجة بقت بتحصل كل يوم وتحويلها إلى مشكلة طائفية .... او ذات أساس طائفي واغفال حقيقة اعتداءات الشرطة المتكررة على المصريين
وتحديث أهم بكتييييييييير:
ايا كانت قضية حجازي وظروفه وايا كان ..سواء كان مخلصا أم مدعيا .. عميلا أم ضحية ... مش مهم .... تفاصيل الافراد ليست مهمة على الإطلاق ........
لايجب أن نغفل القضية الحقيقية .. التي أثارتها تلك الحالة .. القضية الحقيقية هي (حرية الاعتقاد).. ان تملك الحرية في أن تؤمن بما تشاء وألا يسلط أي شخص كائنا من كان سيفا على رقبتك لانك غير معتقداتك الشخصية ....
متى سندرك أن قوة الدين ليست بعدد اتباعه وان من يغير معتقده ليعتنق آخر ليس غنيمة .,. المسألة أصلا ليست حربا ...
لا تنسوا القضية الحقيقية ... رجاء
في البوست السابق استغرق الأمر نحو 50 تعليقا للتوصل إلى ان من حق اندرو ماريو ان يبقوا مسيحيين كما هم ولا يعني إسلام والدهم انه يتعين عليهم ان يعتنقوا الاسلام هم أيضا .. لانهم وصلوا لسن يسمح لهم بقبول واختيار العقائد .. ولان الوالد لم يكن مسلما وقت إنجابهم وانه انفصل عنهم قبل 7 اعوام ... إلى آخر القصة الطويلة
ولكن أبى القدر إلا ان يضعنا في مأزق آخر (ويا خوفي يا بدران) من المأزق الآخر الذي سيكون له من العواقب ما لا يسر ويرضي .. (وربنا يستر) خصوصا وان الأمر هذه المرة (ككل مرة) في يد القضاء (واني لاشفق عليه) النزيه العادل المتزن .. (وكلنا عارفين اللي فيها)ه
الحطاية ببساطة مخلة طبعا هي عن الشاب محمد أحمد حجازي .. والذي سيصير اسمه أشهر من نار على علم في الأيام المقبلة .. وسيواجه الأمرين .. وسيتاجر الكثيرون باسمه وسيستغله آخرون لتصفية حسابات قديمة (والايام بيننا)ه
ما علينا .. حكاية هذا الشاب البالغ من العمر 25 سنة انه عايز يبقى مسيحي !!!!!!!!!!!!!!!!
أن أن أن .......(موسيقى الرعب بتاعة افلام المليجي)ه
والخبر كما اوردته المصري اليوم والدستوراليومي يفيد بان (المواطن) محمد أحمد حجازي أقام دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية يطالب فيها بتغيير ديانته للمسيحية. وأكد انه اعتنق المسيحية منذ كان في 16 من عمره وتزوج فتاة مسلمة اعتنقت المسيحية هي الأخرى ولكنهما لم يتمكنا من تغيير أوراقهما .. ولكن اليوم هي على وشك وضع طفلهما الأول ويريدان أن يقيدانه مسيحيا ويغيرا أوراقهما الرسمية
وها هو حجازي في خضم مناقشات التبعية الدينية والتوريث الديني .. يحطم كورسيا في الكلوب .. ويعلن انه عايز يبقى مسيحي زي ما أي مسيحي بيقدر يقول انه عايز يبقى مسلم وبيقدر وبيبقى والناس والحكومة بتشجعه
تصريحاته لم تقل إثارة عن رغبته المجنونة الشجاعة المحفوفة بالمخاطر .. فقد أكد انه أجرى نوعين من مراسم الزواج احدها إسلامي على يد مأذون والآخر في الكنيسة.. مرة لأجل الأوراق الرسمية ومرة لأجل المعتقد الشخصي
نخله ونعش المفتي
اما من أين تأتي ثقة محاميهم (وهو طبعا ممدوح نخلة محامي الكنيسة المصرية) من الفوز .. فالرجل دق اليوم مسمارا جديدا في نعش المفتي المسكين .. الرجل الذي صار يثير غضب الجميع ولا يرضى عليه أحد ,, وهي إشارة على انه على حق فيما يبدو
وقال نخلة اليوم انه واثق من الفوز استنادا على تصريحات المفتي بانه لا إكراه في الدين وانه يجوز للمسلم تغيير دينه إن أراد باعتبار ان الدين مسألة ضميرية بين الانسان وربه (الله يا عم المفتي .. ما هو ده اللي بنقوله من زماااان). وأكد نخله إن المفتي قال إن الله تعالى كفل للبشرية حق اختيار الدين دون إكراه أو ضغط خارجي
اي قول أقول بعد كل ما قيل
المفتي .. أكد ان الدين حرية .. وان من حق أي إنسان ان يختار .. وان المسألة مش ان دخول الدين مش زي الخروج منه واللي مش عاجبه يروح يموت ..
حجازي ضرب كرسي في كلوب التشدد
وكرسي في كلوب اصحاب الاصوات العالية المتشدقة بالدين
كرسي في كلوب تجار الدين
كرسي في كلوب مانعي نور الحرية
هنتكلم عن ايه بقى .. إلا ان قلنا سيبوا كل واحد حر يعمل اللي هو عايزه .. طالما لا يدعو ولا يبشر ولا يسيء
ولي سؤال على هامش ::
التوقيت .. واضع تحتها 1500 خط . .بجميع الألوان
-لماذا كل هذه القضايا الآن؟ لماذا ماريان وكريستين ؟ لماذا العائدين؟ لماذا اندرو ماريو؟ ثم لماذا حجازي الآن؟
فالقاسم المشترك بين هذه القضايا ان كلا منها استغرق وقتا طويلا للظهور على السطح
-هل هي مؤامرة للقضاء على المفتي الذي لا يرضى عنه أحد؟ لا اليهود ولا النصارى ولا المسلمين أنفسهم؟
-أم أن الأمر أكبر من ذلك .. وهو تمهيد حكومي مدروس لتأهيل الشعب لتعديل جذري في بعض القوانين؟؟؟؟؟؟
-أم تأهيل لما طالب به المجتمع الحر سنوات وسنوات وهو إلغاء خانة الديانة من البطاقة الرسمية؟؟؟؟؟؟؟
-أم هي صدفة بحتة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- أم تدبير لاشعال فتيل الطائفية إما لالهاء الناس أو تمهيدا لعنف أهلي ؟؟؟؟
-أم هو فقط إشارات على اتساع مناخ الحرية والاعتدال حتى اصبح بمقدور اي إنسان أن يرفع دعوى قضائية لتغيير دينه؟
- أم هو على العكس تماما انعكاسا لتردي الأوضاع في مجتمعنا حتى بات الدين جبرا وقهرا يستلزم حكما قضائيا حتى يتمكن المرء من العبادة.؟؟؟؟؟؟؟
أسئلة معلنة .. وأخرى ليست كذلك
وليس أمامنا إلا الوقت لنعرف الإجابات
وتمني نهاية أقل سوءا من المتوقع

Friday, July 27, 2007

أرونا صحيح الدين... الله يرضى عليكم

أرونا صحيح الدين احسن الحكاية بقت خَل خالص (بفتح الخاء) .....ومابقيتش فاهمة حاجة
الحكاية بتاعة الولدين اندرو وماريو وغيرهم ... المشكلة واحدة تقريبا .. واحد ابوه أسلم
.
.
طيب ماشي .. ربنا يوفقه .. حقه وحريته
.
ساب بيتهم من 7 سنين
.
وصحي من النوم فجأة قالك انا عايز العيال يهتدوا .!.!!!!!!؟!؟!؟!؟!ه
.
يبقوا مسلمين
.
ويمتحنوا دين اسلامي
.
.
في السنة الدراسية في نص السنة
.
والادارة التعليمية معندهاش مشكلة
.
كده ع السريع .. وبدون أي عواقب .. ولا مشاكل ابدا
والروتين اللي مكفر سيئاتنا اتحل .. مفيش موظف رذل ولا ورقة متأخرة.. ولا فوت علينا بكره ..
الورق خلص هوا والعيال فجأة بقوا مسلمين .. ده على اعتبار ان كل موظف شايف في الأمر نوع من الجهاد ؟ه
.
.
فيه كام نقطة غايظني جدا ومحشورين في زوري الحقيقة ..
بس الأول اقروا التدوينة دي عند نوارة بالتعليقات (عشان مهمة جدا هي كمان)
وثانيا اتفرجوا على الحلقة دي
وسيبكوا من الموقع لاني معرفش عنه حاجة غير انه حمل الحلقة على الانترنت
وبعدين استرجعوا التدوينة دي من عند زنزانة
.
.
قريتوا .. ورجعتوا .. قصدي استرجعتوا .. تعالوا نتكلم بقى
..
عندي أولا شوية أسئلة وملحوطات واستحملوني:
1- كيف يجبر إنسان على اعتناق دين بينما تربى على دين آخر في حضانة أمه لمدة 13 سنة؟
يعني العيال دي مسيحيين بقالهم 13 سنة .. وابوهم عمدهم وراح معاهم الكنيسة كمان .. وبعدين فجأة اتخانق مع الولية وبعدين قرر يسلم (لأي سبب الله اعلم ولا نفتش في النوايا .. يعني كان بيهرب او شاف انه اهتدى للطريق الصحيح أو كان بيعند الله اعلم )
رايح سايب لها البيت 7 سنين وبعدين فوجائي فوجائي كده يقولك لأ هاتولي العيال تسلم دلوقتي ..
وإذ فوجائي فوجائي برضه كل العواقب والعوائق تسخر لخدمة هذا الأب المهتدي .. كما لو كان ممسكا بعصى سحرية تبيد الروتين أقوى من قدرة فيري على إبادة الدهون .. واللمعان مضمون ؟؟
.
2- أين النص في الاسلام الذي يتناول التبعية الدينية للابناء؟ (سؤال بجد وعايزة إجابة مباشرة)ه
.
3- وان وجد هل يطبق على الطفل الذي يسلم والده قبل ولادته أم على اي ابن يسلم والده في اي مرحلة من مراحل عمره ؟
يعني لو عنده 15وابوه راح اسلم والولد مسيحي نفس الحل؟
طيب الواد الغلبان اللي كان وائل الابراشي جايبه الاسبوع اللي فات .. ابوه اسلم وساب البيت وهو عنده 13 سنة .. وما يعرفش عنه حاجة من ساعتها وهو في العشرينات تقريبا من عمره .. طول عمره مسيحي آهه .. والحمد لله امتحن ونجح ..
فجأة الواد راح يعمل بطاقة رقم قومي .. قالوله لأ يا عوووووومر ما ينفعش .. انت مسلم
طيب ازاي ياعم الحاج .. ما هو معاه بطاقة قديمة بتقول في خانة الديانة (منها لله بقى) مسيحي .. والمدير اللوزعي في إدارة السجق المدني اداله شهادتين ميلاد واحدة مسيحي وواحدة مسلم .. (عشان يبقى يغير فيهم)ه
وفجأة وهو بعد 25 سنة تقريبا ويمكن اكتر .. الحكومة بتقول له انت مسلم يا حلاوة .. وشيخ الأزهر الاسبق يقول له (انت مسلم غصب عن عينك وعين ابوك) واللي خلفوك (وهو الكلام اللي قاله الراجل بالحرف) يعني صلي بالعافية، صوم رمضان بالعافية وكل حاجة بالعافية .. ولكن خلي بالك (لا إكراه في الدين) ... والعكس لا يمكن يحصل ابدا بالقانون والشرع ..
.
.
4- على يتعين على الطفل البقاء مسلم (زورا) أو (تقضية) زي ما نوراة سميتها حتى يتم 16 سنة ثم يرفض الاسلام علنا؟ وفي هذه الحال يحاكم كمرتد ؟؟؟
يا حلاوة يا حلاوة .. يعني الأخوة الافاضل خبراء الشرع والقانون يطالبون أم ماريو واندرو ومن هم في مثل حالتهم .. أن يعلموا أولادهن الكذب والتزوير والنفاق والرياء .. يضحكوا على الناس والقانون وربنا .. ثم تحاسبهم الدولة على ذلك .. وكله بالقانون .. يا آه يا آه
.
.
5- السيدة الفاضلة سعاد صالح قالت على العاشرة مساء .. هو ده القانون والشرع هنعمل ايه بقى الابن يتبع دين ابوه واستحملوا السنتين دول .. ولما سألتها منى هل يطبق القانون في حالة العكس .. يعني لو الأب مسلم واعتنق المسيحية والام مسلمة ..ٌ
قالتها لأ وسكتت
(طبعا كانت هتقول ... لأ طبعا في الحالة دي الأب هينضرب بالجزمة ويترمي في السجن ويخرس خالص مش كفاية كافر وبهدل الأم المسلمة المؤمنة المسكينة) ما هو ده القانون وهو ده الشرع ..ُ
.
(يجي اي حد نايم في مية البطيخ يقوللي مواطنة وحقوق وقرف .. هسكعه على عينه ...
.
.
7- الحديث التالي عامل لي بارومة في نافوخي (والكلام للاخوة المعتدلين المتنورين وهما عارفين نفسهم كويس وهما دول اللي انا مستنية اسمع منهم بجد) .. (كل مولود يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه)
فيه كام نقطة في الحديث ده : أولا: يعني ايه الفطرة؟ وهل الفطرة هي الاسلام؟ يعني كل بني آدم في كل الكون بيتولد مسلم وبعدين أهله بيقلوا عقلهم ويكفروه ؟؟ ولا بيتخبطوا في دماغهم ويغيروله فيوزاته .. ويقلبوا فطرته؟؟؟
-طيب هل ساوى الاسلام هنا بين اليهودية والمسيحية والمجوسية؟؟ هو مش المفروض المسيحية واليهودية بالنسبة للاسلام اديان سماوية برضه؟ والمجوس دول على ما اسمع يعني .. بعيد عنكوا وعن السامعين كفرة وعبدة اوثان؟؟؟
.
.
8- فين صحيح الدين في الموضوع .. في القضية دي كلها ؟؟؟؟ ُ
يعني في الحلقة وفي التعليقات عند نوارة وكلام المتخصصين وغيرهم .. واحد يقول لك هو ده الشرع وده القانون
والتاني (خبير برضه) يقولك لأ .. ده لا شرع ولا قانون
طيب واحدة زي حالاتي .. تحتكم لمين يعني؟؟ مين الصح؟؟ يعني الست سعاد والشيخ بتاع الأزهر قالوا مش هتنزل الارض ابدا .. مسلم .. مسلم .. ومحامين وخبراء قانون تانيين قالوا لأ تنزل .. ده حرام الافترا .. لا اكراه في الدين .. سيبوهم لحد ما يبلغوا ويقرروا ... مين يحكم لنا في المسألة دي؟؟؟
.
9- بعض التعليقات على البرنامج وعند نواره لفتوا نظري جدا::
واحدة ست مصرية اتصلت بالبرنامج ومعترضة على بقاء الطفلين مسيحيين وقالت بالحرف الواحد (أمهم بتبث فيهم الافكار المسيحية) ده على اعتبار يا حاجة ان الافكار المسيحية سموم بتبث في نفوس الاطفال المساكين.. وهو كان المفروض وهي مسيحية وابوهم مسيحي واهلهم كلهم مسيحيين .. تقول للعيال تعالوا يا حبايبي احكيلكوا عن الاسلام .... ؟ه
-ناس كتير علقت عند نواره بداية من اللي مقتنع واللي مش عاجبه .. واللي مقتنع بس مش عايز يقول .. واللي بيقول اي كلام والسلام ويلخبط عيشة على أم الخير.. ويقولك هو كده القانون عشان المسيحيين وحشين وبيكرهوا المسلمين والمواقع بتاعة مش عارف ايه .. والمسيحيين الشريرين اللي زعلانين من الغزو العربي .. يعني هو ده بقى العدل .. هو ده القانون بتاعنا ان كان عاجب ابوكوا .. ولو مش عاجبكوا روحوا موتوا ولا سيبوا البلد .. يا أقباط متحدين مع مش عارف مين .. ايه علاقة اي حاجة من دول بالكلام اللي اتقال اصلا ؟؟
وتعليق أخير:: لماذا يجب أن التزم بما لا اعتقد فيه؟ ان كان المسلمون يؤمنون بان الاسلام هو دين الفطرة .. لماذا يسعون لتطبيق ذات الأمر علي الاخرين؟؟؟؟ لماذا يتعين علي ان التزم بما لا أؤمن به .. قد يكون الاسلام هو دين الفطرة لدى المسلم .. لكن بالنسبة لي ليس كذلك .. فلماذا يتعاملون مع الأمر بصورة مطلقة ؟ لماذا لا يفكرون من خارج الدائرة المغلقة؟ لماذا لا يفعل الجميع ذلك؟
مجرد سؤال ممزوج بالكثير من المرارة
ملحوظة: أي تعليقات خارج إطار الموضوع سيتم حزفها بديكتاتورية مطلقة .. بينما لن يتم حذف الشتيمة

Sunday, July 15, 2007

يسير على درب السلام بأستيكة




يبدو أن عالمنا يتجه بالتدريج باتجاه الاسوأ .. وتلوح نهاية محتومة وان اختلفنا على الاسباب
فهناك من يتكهن بان الحرب العالمية المقبلة ستكون على المياه
وآخر يقول انها ستكون صراع حضارات بين الشرق والغرب
وآخر يؤكد على انها ستكون حرب أديان
والجديد هو صراع الطوائف ... كما لو أننا لدينا متسعا يكفي لصراع آخر ...

لم يرق لي البابا بندكت السادس عشر منذ البداية .. لا لشيء إلا اني لم اشعر بارتياح تجاهه تأكد بعد كل تصريح أو تصرف علني يقوم به

ولن أناقش هنا مسائل عقائدية أو روحية أو طقسية إلخ ...
فقط السياسة الخارجية..للكنيسة الدولة ..
قرأت الكثير عن البابا يوحنا بولس الثاني .. الرجل الذي حاز على محبة واحترام الجميع ..

لطالما احترمت رغبته القوية في السلام .. وانه كرس نفسه لخدمة الرسالة التي رأى أن العالم في أمس الحاجة إليها .. رسالة السلام ... لم الشمل بين البشر

فلدينا من التفرقة والفرقة والصراعات والخلافات والاختلافات ما يكفي

حاول الرجل طوال حياته في ان يرأب صدوع شقها التاريخ بين البشر .. رأى في منصبه ونفوذه أداة يمكن أن يقدم بها القليل .. وكان هذا القليل كافيا لان يذكره التاريخ ويبحث عمن يكمل رسالته

البابا يوحنا واليهود:
كان هذا هو موقف الفاتيكات الرسمي من اليهود لفترة طويلة
"خطيئة الشعب الذي رفض المسيح وعذَّبه تزداد جيلاً بعد جيل، وتحكم على كل فرد من أفراده بالعبودية الدائمة"

وتلك كانت كلمات البابا بيوس لهرتزل (لم يعترف اليهود بسيدنا، ولذلك لا نستطيع أن نعترف بالشعب اليهودي، )

وحاول الفاتيكان في عهد البابا يوحنا كسر جمود العلاقة بين الفاتيكان واليهود
رغم ما كان لهذا من أثر على موقف الفاتيكان من القضية الفلسطينية ..حيث التزمت حيالها الصمت في عهده بينما كان الفاتيكان سابقا رافضا تماما لفكرة إقامة وطن لليهود في فلسطين
إلا انه بقى على موقفه الرافض لاحتلال العراق والحصار على ليبيا
كان أول من صلى أمام هيكل يهودي في اعلان لاحترام قدسية اماكن العبادة على اختلافها

البابا والشيوعية والعلمانية:
حاول البابا يوحنا مد جسور الثقة إلى الدول الشيوعية ذات الاتجاه العلماني تمثلت في زياراته وعلاقته بالولايات المتحدة

البابا والمسيحيين:
كان البابا أول بابا فاتيكان يدخل كنيسة بروتستانتية
وأول بابا كاثوليكي يزور مصر حيث أقام قداسا ضخما ضم ممثلو الطوائف المسيحية فيما وصفه بمحاولة حتى "تتطور علاقات صافية وأخوية بين كل الكنائس والطوائف الدينية في إطار الإحسان والإرادة الطيبة".ه

البابا يوحنا والمسلمين:
صمم البابا يوحنا على رفض مبدأ ربط الدين – أي دين – بالارهاب وكان ذلك في ذروة مابعد احداث سبتمبر
بل ودعا لعقد لقاء اسلامي – مسيحي في روما
وكما زار حائط المبكى زار المسجد الأموي الكبير في دمشق. واجتمع بياسر عرفات
وحينما طلب إليه محافظ روما أن يبدي رأيه بشأن طلب تقدم به سفراء الدول الاسلامية في ايطاليا لبناء مسجد ومركز ثقافي اسلامي في العاصمة الايطالية وافق بل طلب أن تمنح الارض مجاناً لبناء المشروع

وبعد كل هذا يأتي البابا الالماني الاصل بندكت السادس عشر أو جوزيف راتسينجر ليسير على نهج سلفه بأستيكة عالية الجودة

أما البابا بندكت السادس عشر:
فمنذ بداية عهده افتتحه بشقاق مع العالم الاسلامي بسبب تصريحاته الهجومية ضد الاسلام
ثم اعلانه رفض انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي

واثار غضب اليهود حينما لم يذكر ضحايا هجوم على حافلة في نتانيا بإسرائيل جاء رد الفاتيكان حاسما "أنه من غير الممكن أن تصدر إدانة لكل اعتداء يقع على إسرائيل؛ لأنه في المعتاد ما ترد إسرائيل برد فعل غير متناغم مع حقوق الإنسان المتعارف عليها في القانون الدولي"ه

قم جاء الدور على المسيحيين الاخرين:
فكان ختامها خلا بالوثيقة الاستعلائية التي تؤكد تفوق الكنيسة الكاثوليكية فوق الكنائس الاخرى لانها تضم كل عناصر الايمان الحقيقي التي أرادها المسيح لكنيسته
وهي وثيقة قديمة دومينوس يسوس صاغها هو قبل توليه المنصب ولا ادري سبب ظهورها على السطح الان

وتشمل هذه الوثيقة الكنيسة الارثوذكسية والبروتستانتية ...

لا ادري حقا سبب ذلك الشقاق وتوقيته غير المفهوم ابدا .....
ألا يمكننا كبشر .. على الاقل احترام بعضنا بعضا
أهناك داع أن يخرج علينا كل يوم احدهم ليذكرنا بأننا اعداء وبان هناك خلافات بيننا ..وان كل منا يحتكر الحقيقة وحده وجميع الاخرين مخلدون في الجحيم ...

لماذا لا نترك ذلك لله ..لماذا ننصب أنفسنا آلهة يومية .. ندخل من نشاء الجنة ونلحق عقابنا وجهمنا على آخرين

Thursday, June 21, 2007

كنت عايزة اقول

كيف يفعلونها .. لا أعرف
اكره السفر .. مش السفر نفسه ولكن كل المشاعر المتعلقة بالسفر
انك تنزع جدورك من مكان ومن قلب ناس عشان تزرعهم في مكان تاني جوا ناس تانية
وبعدين تقرر بعد فترة انك تنزع نفسك تاني عشان تتزرع في مكان تاني

وتحس ان الدنيا ماشية كده ناس كتير بتتزرع جواك وناس بتقلع نفسها من قلبك من غير ما يكون لك رأي في الموضوع

من كام ساعة بس .. وصلتها للمطار .. راحت أبعد مكان في الدنيا
ومعرفتش اقولها انها رغم انها زوجة دلوقتي .. لكن بالنسبة لسه العيلة الصغيرة اللي كانت لابسة الدريل الكحلي وعندها تلات سنين
وشعرها ناعم وطويل ,, وماسكة في إيدي وعنينها بتلمع

لسه العيلة الصغيرة اللي كنت بتحايل على ماما اخدها وانزل بيها ولما وقعت وكسرت سنتها كانت أول مرة قلبي ينخلع بجد

كنت عايزة اقولها انها هتنساني بعد كام سنة .. وان وجودي في حياتها هيبقى هامشي جدا وده شيء طبيعي
بس مقدرتش ..
كل اللي عرفت اقوله لها وهي في حضني وبتبكي ان اللي عايز حاجة بيعملها وان اللي عايز ما ينساش حد بيفضل مرتبط بيه طول عمره

بس انا كنت بكدب عليها ...

عشان كده مقدرتش اقول كل حاجة عايزة اقولها لها ..مالحقتش ..
كنت عايزة اقولها ماتزعليش اني كتير كنت ببقى متسلطة جدا
عشان كنت بمارس امومتي معاها من غير ما اقولها

كمان

كنت عايزة اقولها اني زعلانة جدا منها

لما حد ياخد جزء منك ويرحل من غير ما يستأذنك .. حد ماشي ومعاه جزء من طفولتك ومراهقتك وذكرياتك ولحظات الفرح والحزن والجنون والاسرار ,,,, حد بياخد حتة منك ويمشي ... مش هتزعل؟

كنت عايزة اقولها انها بالنسبة لسه العيلة الصغيرة ام 3 سنين
ودريل كحلي
وشعر ناعم
وسنة مكسورة
خالعة قلبي

Monday, June 18, 2007

لن اكتب




ماذا أكتب إليك؟
وما نفع الكلام
بنينا به قصورا في الهواء
وبيتا من الاحلام

على مقعدي الأثير
في ذلك المقهى القديم
الهارب من صخب الأيام
أنزف أحلاما
وانتظر ..

وأنت تأتي
ولا تأتي أبدا
وفي التمني
انتهاك للروح
لا تهتكه الأقلام

ونعاود أملا
وكوبين من القهوة
وطاولة من حلم
ممتدة بيننا




Wednesday, June 13, 2007

تعذيب ترفيهي

ساقتني الاقدار ... بالغصب وبالاجبار
لمشاهدة تلك التوليفة
اللي عاملة زي السلطة من غير خيار
وهي بعيد عنكم وعن السامعين والقارئين والمبلوجيين
عمر وسلمي
لابن مصر البار
الهارب من الجندية ومزور الشهادات العسكرية
تامر حوووووسني
وفاتنة الشاشة الركيكة
التي تختصر التمثيل في زم الشفايف
عقد شعرها بوني تيل
خريجة معهد التنهدات قسم دموع وآهات
مي عز الطين

طبعا قبل ما اي حد من القارئين تسول له نفسه ان يقولها لي .. انا هاقولها لنفسي .. انا اللي استاهل كل اللي يجرالي
ولكن يعلم الله اني شاهدته مجبرة لاسباب لا مجال لذكرها الآن
.
.
كان يجب أن اتوقع ما انا مقبلة عليه
فمشاهدة فيلم لتامر نجم الجيل ورمز الشباب الوتني المسري امر معروفة عواقبه
ولكن ان يقتادك بعضهم لمشاهدة فيلم

من بطولة تامر حوسني
.
.
وتأليف تامر حوسني
.
.
وغناء تامر حوسني
.
.
وتشاركه الركة والركاكة
.
مي عز التين البرشومي اللي بكرهه
.
.
وان تبدأ أول لقطة في الفيلم بصوت
.
محطم قلوب العذارى
.
خبير العواتف
.
أسامة منير
.
.
فده كتييييييييييييييييييييييير
أوفر
أوفر
خالص بصراحة .....

.
للاسف تلك كانت الحقيقة المرة
الفيلم من بطولة وقصة وغناء تامر حسني .. والقصة عاطفية خالص من النوع الملزق تبدأ على صوت اسامة منير في عيد الحب
.
وهنا تحضرني بعض الالفاظ البذيئة التي لا استطيع نطقها
.
الفيلم تم سلقه في استعجال بمناسبة خروج نجم النجوم .. فخر الشباب المصري .. كفارة يا تامر
وهو بصراحة كنجم يعني لم يستخسر اي شيء في محبيه وعشاقه من البنات الأمامير والشباب الكووول من عشاقه ومحبيه
حيث قام الفنان المشهور طوال الفيلم باستعراض طقم كامل من (البوكسرز) بألوان مختلفة
واستعراض سعر صدره بمختلف الاوضاع مع التأكيد على شدة عضلات البطن وقوة عضلات الذراعين
.
كما قام بغناء نص اغاني الالبوم الجديد
بصراحة عداه العيب ...

كما ارتدت الست مي عس التين الكثير والكثير من الهدوم الموضة
واستعرض طاقم الممثلين في الفيلم مجموعة من السيارات الفارهة لتصوير حياة طلبة الجامعات في إطار من الواكعية الرومانسية
.
اي حد بعد كل المجهود ده يتجرأ ويسأل على القصة والسيناريو والحوار والحاجات الوحشة دي
هيعاقب بمشاهدة الفيلم
مع فصل تالتة تالت
مدرسة الزهراء الثانوية بنات

ألا أراكم الله يوما كهذا
سيظل علامة سوداء في تاريخ زياراتي للمدينة الأجمل في الدنيا
الاسكندرية
تلك الأنثى المجنونة
التي احبها

Thursday, June 07, 2007

تماحيك..



بيان عام :
قرر مجموعة من البشر في يوم بساعته وتاريخه ان يعلنوا على الملأ انهم يتمحكون في الحياة .. بصورة يومية .. وهو أمر لا يتبرءون منه ابدا... ولم ينكروا ابدا انهم سعداء بهذا ولذلك قرروا ان يتشاركوا في هذه المساحة كي تظهر تماحيكهم للجميع

توقيع
السادة المتمحكون

مذنب أول
البنت دي اللي من هنا
مذنب تاني
الدكتور ده اللي تعدى الطبيعي

مذنب تالت
الدكتورة وردة زرقا

مذنب رابع
الواد مالكوم

مذنب خامس
اللي بيهاتي على العدالة
مذنب سادس
دكتور ونبي افريقي

مذنب سابع
واحد آسف

مذنب تامن


مذنب تاسع
بتاع الكراكيب

مذنب عاشر
واحدة مكبره دماغها

مذنب حادي عشر
اخناتون العصر الحديث

مذنب ثاني عشر
اللي ساكن جنب القمر

مذنب تالت عشر
البنت توتا

المذنب الرابع عشر
صاحبة القهوة