Wednesday, April 26, 2006

الشوارع تلد الدماء
واشلاء تصرخ في كل الانحاء
فانسى يا صديقي فجرا كنا في انتظاره
قد كتب علينا هذا الليل بغير انتهاء
رائحة الموت تتنفسها الاشجار
والاسود انبسط على كل الالوان
أوراق الحلم قد اكلتها النار
اشعلها ضال باسم الديان
فاخلعي يا مدينتي ثوب الربيع
احزني ونوحي وابكي الابناء
كتب عليك ألا تعرفي فرحا
ألا تشفى ابدا من ذاك الداء
قايين العصر قتل ألف هابيل
باسم الخالق الجبار
بسيف ونار قتل البراءة
ومازلت بقلمي اجلس خلف جدار
مسكون بالموت يا وطني
وانا ... مازلت في صمت فياللعار
كتبت يوم الاثنين 24/4/2006
في العاشرة مساء

3 comments:

The Eyewitness said...

رائعة، واقعية، ومؤلمة....

bluestone said...

افتكرتها اكتر لما اتقبض على مالك .. وحسيت قوي يعني ايه ..

مسكون بالموت يا وطني
وانا ... مازلت في صمت فياللعار

حسيتها جدا ..

شكرا على المرور الكريم ..

mahmoud said...

مجهود رائع

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير